فضيحة : تفاصيل قيام أخنوش برشوة نواب في البرلمان الأوروبي

مؤسسة نشطاء

كشف النائب السابق بالبرلمان الأوروبي جوزي بوفي عن فضيحة من العيار الثقيل بطلها رئيس الحكومة المغربية عزيز أخنوش ، حيث أكد بوفي لإذاعة فرونس أنتر أن أخنوش عرض عليه مبالغ مالية و هدايا مقابل الصمت عن التجاوزات التي تقوم بها دولة الاحتلال المغربي .

جوزي بوفي كشف عدة تفاصيل عن الواقعة أهمها قيام أخنوش عندما كان وزيرا للفلاحة بتوجيه دعوة لبوفي بهدف اللقاء به في مقهى “بمونبوليي” ، وذلك في سرية تامة ليسلمه مبلغ مالي مهم عبارة عن رشوة من أجل تمرير إحدى المشاريع الإقتصادية غير القانونية .

وتأتي تصريحات النائب السابق في البرلمان الاوروبي جوزي بوفي تزامنا مع اقتحام الشرطة البلجيكية لمنزل السياسية اليونانية و نائبة رئيس البرلمان الأوروبي “إيفا كيلي” المتورطة في جريمة رشوة قدمتها لها الرباط ، حيث صادرت الشرطة أثناء تفتيش المنزل أموال طائلة قدرت ب 750 الف يورو، وهي جزء من رشوة مغربية قطرية مقدمة للسياسية اليونانية لصناعة تعارض في البنية البرلمانية الأوروبية سعيا لتمرير المصالح الاستدمارية المغربية، وفي مقدمتها إتفاقية الصيد البحري بين المفوضية الأوروبية والإحتلال المغربي.

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *